اعلنت وزيرة الامن الداخلي الاميركية جانيت نابوليتانو الجمعة الاستقالة من منصبها، ليبقى هذا المنصب المهم في ادارة الرئيس باراك اوباما شاغرا.
وشكرت محافظة اريزونا (جنوب غرب) السابقة نابوليتانو في بيان الرئيس الاميركي لانه قدم لها "فرصة لخدمة البلاد في هذه المرحلة المهمة من التاريخ". وشغلت نابوليتانو هذا المنصب منذ وصول اوباما الى البيت الابيض في 2009. واضافت "اعلم بان وزارة الامن الداخلي ستواصل اتمام مهامها المهمة بالشرف والتركيز اللذين يتوقعهما الاميركيون منها". واستقالت نابوليتانو في مرحلة محورية بالنسبة الى ادارة اوباما فيما يجري حاليا التفاوض على اصلاح جذري لنظام الهجرة في الولايات المتحدة. وتؤدي وزارة الامن الداخلي بالفعل دورا حاسما في مراقبة الامن على الحدود وحماية البلاد من الهجمات. وشدد اوباما في بيان على ان وزيرته السابقة واجهت في اثناء تولي منصبها "بعضا من اصعب التحديات" التي واجهتها الولايات المتحدة. واضاف ان "الشعب الاميركي اكثر امانا اليوم بفضل جهود جانيت في حماية بلادنا من الهجمات الارهابية".