توصّل فريق من الباحثين الفرنسيين إلى رسم خريطة جديدة لمخ الإنسان، ثلاثية الأبعاد، حسبما ذكرت مجلة "ساينس" العلمية الفرنسية. وقام الباحثون بأخذ مخ سيدة تبلغ 65 عاماً تمّ تجميده في كتلة من "البارافين" ثمّ تقطيعه إلى 4,047 قطعة سمكها 20 ميكرو، وتمّ التصوير من خلال جهاز سكانر ووضعها على خط واحد لعمل نموذج رقمي بتفاصيل 50 مرّة أكثر من الموجودة في أطلس المخ السابق. ويظهر النموذج خصائص أدقّ من شعرة الإنسان وتقريباً على نطاق الخلايا الفردية، وفقاً لما قالته كارتين أمونتس، عالمة الأعصاب فى مركز أبحاث يوليش بألمانيا. وقدّمت قياساً على سبيل المثال، وقالت إنه "بينما يمكن التعرف إلى القارات والبلدان والمدن في خرائط المخ القديمة، يمكننا الآن التعرف إلى شوارع فردية".