قال المستشار الاعلامي للرئيس المصري المؤقت عدلي منصور مساء السبت ان منسق جبهة الانقاذ الوطني محمد البرادعي هو "أبرز" المرشحين لرئاسة الحكومة الجديدة ولكن لم يصدر اي قرار رسمي بعد بهذا الصدد. واضاف ان "هناك عدة اسماء مطروحة لرئاسة الوزراء ابرزهم الدكتور محمد البرادعي لكنه لم يصدر بعد أي قرار رسمي بتكليف رئيس الوزراء"، متابعاً "نحن نأخذ في الاعتبار اعتراضات بعض القوى السياسية على بعض الاسماء". وقال سياسيون مقربون من المشاورات الجارية لاختيار رئيس الوزراء ان تأخير الاعلان الرسمي عن تكليف البرادعي برئاسة الوزراء هو اعلان حزب "النور" السلفي تحفظه على اختياره رئيسا للوزراء. وبحسب احد هؤلاء السياسيين فإن "اتصالات تجري حالياً مع قيادات حزب النور لاقناعهم بان البرادعي هو افضل اختيار في المرحلة الراهنة لرئاسة الوزراء". وكانت حركة تمرد قد اعلنت على موقعها الرسمي على فيسبوك ان المنسق العام لجبهة الانقاذ الوطني محمد البرادعي سيكون رئيسا لوزراء مصر خلال المرحلة الانتقالية التي سيجري خلالها التحضير لانتخابات رئاسية. وقالت الحركة عقب مشاركتها في اجتماع مع الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور ان المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية حائز جائزة نوبل للسلام "سيؤدي اليمين كرئيس للوزراء اليوم" امام الرئيس.