قال الوزير الدفاع سیرغی شیوغو عقب اجتماع مجلس الأمن الروسي امس الجمعة: "بعد ثلاث سنوات سنزيد عدد الصواريخ المجنحة خمسة أضعاف مقارنة بالعدد الحالي، وبحلول عام 2020 سنزيده بـ30 ضعفا". من جانبه أكد سكرتير مجلس الأمن نيكولاي باتروشيف فيما يخص قوات الردع النووي أنها "تنفذ مهامها بشكل ملائم، لكن يجب علينا اخذ الاعتبار للأوضاع السائدة في مجال الأسلحة الحديثة"، موضحا أن "هناك تخلفا لدى روسيا في بعض الاتجاهات"، وأن "مهمة قطاع التصنيع العسكري الروسي هو القضاء على هذا التخلف".