قال وزير الطاقة اللبناني في حكومة تصريف الأعمال في لبنان جبران باسيل إنه أصبح لدى الكيان الصهيوني الغاصب إمكانية لسرقة النفط اللبناني في البحر المتوسط، بعد اكتشاف حقل نفط جديد يبعد حوالي اربعة كيلومترات عن الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة، واصفا الأمر بأنه "خطير للغاية". واوضح باسيل في مؤتمر صحافي عقده الجمعة ان "الكيان الغاصب اكتشف حقلا جديدا للغاز أسماه كاريش يبعد حوالي أربعة كيلومترات عن الحدود اللبنانية وتحديدا عن البلوك رقم 8 العائد للبنان وستة كيلومترات عن البلوك رقم 9 والبئر التجريبي الذي حفره ويبعد حوالي 15 كيلومترا"، واضاف "لا نريد ان نقول ان هناك كارثة قد وقعت ولكن اصبح هناك امكانية تقنية قائمة فالكيان الغاصب اذا بدأ الانتاج بهذا الحقل فيمكنه الوصول للنفط اللبناني" . ورأى باسيل ان "لبنان لديه القدرة للدفاع عن موارده النفطية"، ودعا "حكومة تصريف الاعمال بإلحاح الى عقد اجتماع استثنائي لاقرار مرسومين بشأن مناطق التنقيب البحرية كي لا يتأخر لبنان في الاستفادة من ثروته النفطية"، واشار الى ان "الطريقة الوحيدة لحماية مواردنا النفطية ان يكون لبنان يعمل لاستخراجها وانتاجها والاستفادة منها و الحالة المضرة ان يكون لبنان مشاهدا ولا يقوم بأي عمل" .