أكد سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إنه سوف يسافر إلى الشرق الأوسط غداً السبت لمحاولة إنهاء القيود التي تفرضها سلطات الاحتلال على تنقل لاعبي كرة القدم الفلسطينيين. ونقل موقع الفيفا على الإنترنت عن بلاتر قوله انه سوف يقابل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وسوف يلتقي مع رئيسي الاتحادين الفلسطيني والاسرائيلي وسوف يزور مشروعات تطوير كرة القدم ومخيم للاجئين السوريين في الأردن. وقال بلاتر: "إنها رحلة متعددة الأهداف فهناك مشروعات كرة قدم كما انها ذات طبيعة سياسية ودبلوماسية أيضاً وآمل أن يكون لدي أنباء جيدة عندما أعود". ويشعر الفلسطينيون بالغضب إزاء قيام قوات الاحتلال التي تسيطر على حركة التنقل بين قطاع غزة والضفة الغربية التي تحتلها، بمنع رياضيين من التنقل بحرية. وتقول سلطات الاحتلال أن دوافعها أمنية وأنها خففت القيود على سفر الرياضيين. وتأثر رياضيون من جنسيات أخرى بالقيود أيضاً، فقد مُنع رياضيان من ميانمار من دخول الاراضي الفلسطينية لمدة أسبوع للمشاركة في دورة للناشئين تحت 17 عاماً.