دعت الولايات المتحدة المسؤولين المصريين إلى تفادي ما وصفته بالاعتقال التعسفي للرئيس المعزول محمد مرسي ومعاونيه، حسبما أفاد مسؤول في الإدارة الأميركية.
وقال المسؤول الأميركي الذي طلب عدم الكشف عن اسمه وفقاً لفرانس برس، إن الرئيس باراك أوباما إلتقى كبار مسؤوليه لمناقشة الوضع في مصر، وأضاف أن أعضاء فريق أوباما للأمن القومي شددوا على أهمية العودة السريعة والمسؤولة بمصر إلى حكومة مدنية منتخبة. وأكد هؤلاء خلال اتصالاتهم مع مسؤولين مصريين وشركاء واشنطن الإقليميين ضرورة حصول عملية سياسية شفافة تشمل كل الأطراف والمجموعات، ودعوا الأحزاب والتيارات المصرية إلى تجنب العنف.