أكد مسؤول عسكري رفيع المستوى في القاهرة أن الجيش يحتجز محمد مرسي بصورة وقائية. وقال مصدر قضائي إن السلطات القضائية المصرية فتحت تحقيقا في اتهامات للرئيس السابق محمد مرسي وخمسة عشر شخصا اخر بإهانة القضاء وإنه تقرر وضعهم على قائمة الممنوعين من السفر. وافادت مصادر رسمية  انه تم اعتقال محمد بديع المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين، بعدما أمرت النيابة العامة المصرية بضبطه وإحضاره ونائبه خيرت الشاطر ونائبه الاخر رشاد البيومي. كما اوقف المرشد السابق للجماعة مهدي عاكف، ورئيس حزب الحرية والعدالة سعد الكتاتني. من جهة أخرى، دعت جماعات مصرية متشددة في شمال سيناء إلى تأسيس مجلس حرب لمواجهة القوات المسلحة والشرطة. وبحسب شريط فيديو تداولته وسائل إعلام محلية، فقد أعلن ناطق باسم هذه الجماعات عن حالة الاستنفار العام في منطقة سيناء رفضاً لما وصفه بالانقلاب على شرعية الرئيس المصري المعزول محمد مرسي. ودعت هذه الجماعات إلى رحيل قوات الشرطة والجيش المصريين من منطقة سيناء. وبدا في الشريط أن المشاركين في التجمع الذي أقيم في شمال سيناء، حملوا رايات تنظيم "القاعدة" السوداء.