أكد الصحافي الكبير و المحلل السياسي الشهير محمد حسنين هيكل أن الشباب المصري مد يده و استعاد وطنه وأعلن إرادته و كسر قيد التبعية الخارجية، و أوضح في حواره مساء الخميس مع الإعلامية لميس الحديدي ببرنامج " مصر إلى أين " أنه فوجئ بحشد المصريين يوم ۳۰ يونيو، بل وفوجئ العالم أجمع.
و اشار هيكل إلى أنه تلقى العديد من الاتصالات من سياسين في دول عربية مؤكدين له أن مصر عادت الآن كما كنا نعرفها. كما أوضح هيكل أن السياسة المصرية منذ أكثر من ٤۰ عامًا وهي تحت تأثير قوي لسياسة الولايات المتحدة الأمريكية، نتيجة ما يقدمونه من معونات اقتصادية و عسكرية، لكن الشباب المصري استطاع كسر قيد التبعية الخارجية.