أصدرت محكمة بريدة الجزئية حكما على المعتقل المصري " عبد الله السمري " الذي تم القبض عليه قبل اكثر من 3 شهور لمشاركته اهالي بريدة في وقفاتهم الاحتجاجية دفاعا عن النساء المعتقلين، بالسجن سنة مع وقف التنفيذ.
ووصف موقع " وكالة الجزيرة العربية للانباء " اليوم الاحد المحاكمة بالهزلية تضاف لرصيدها الأسود. واعتبر ان المثير في الأمر أن الشاب المصري عند اعتقاله تم إخراج جميع من كان معه، وحكم عليه بالسجن ۳ أشهر، فاعترض على الحكم فحكم عليه القاضي سنه مع وقف التنفيذ، وغرامة ۳ آلاف ريال. واشار الموقع ان الى ان الأزمة تكمن في أن الحكم الأول انتهى وإلى الآن لا يزال السمري معتقلا، وأبيه يسكن فى مكان بعيد وهو مريض ولا يجد من يراجع المسؤولين عنه.