اعلن رئيس الاكوادور رافايل كوريا ليل الاحد الاثنين ان الزلزال الذي بلغت قوته ۷,۸ درجات وضرب الساحل الواقع على المحيط الهادىء اودى بحياة ۲۷۲ شخصا على الاقل.وقال كوريا ان " العدد(القتلى) سيرتفع بالتأكيد وبشكل كبير على الارجح ". واضاف " انها لحظات صعبة، اسوأ مأساة في السنوات ال٦۷ الاخيرة لا مثيل لها سوى زلزلال امباتو(وسط) في ۱۹٤۹ ". واشار الرئيس الاكوادوري الى ان عدد الجرحى بلغ ۲۰٦۸، اي اقل من الرقم الذي اورده نائب الرئيس خورغي غلاس في بيانه وهو ۲۵۵۷ شخصا. ووقع الزلزال الذي استمر نحو دقيقة عند الساعة ۱۸,۵۸(۲۳,۵۸ ت غ) من السبت على عمق ۲۰ كلم، وتلته سلسلة هزات ارتدادية، بحسب المعهد الجيوفيزيائي في الاكوادور. وقال معهد الجيوفيزياء ان الزلزال الحق " اضرارا جسيمة في منطقة مركزه " في ولاية مانابي(جنوب غرب) و " كذلك في مناطق بعيدة مثل مدينة غواياكويل، وفي جنوب كيتو، وسان ميغيل دي لوس بانكوس ومانتا " حيثوصل الرئيس كوريا مساء الاحد عائدا من الفاتيكان.
المصدر: أ. ف. ب