دان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، تحليق قاذفتي " سو - ۲٤ " الروسيتين فوق المدمرة الأمريكية " دونالد كوك " في بحر البلطيق، وقال إن ذلك أمر خطير واستفزازي. وكانت الولايات المتحدة اعتبرت هذا التحليق مثل "محاكاة للهجوم"، وأنه جاء كمثال على "التصرف غير المهني" من قبل العسكريين الروس. وقال كيري في مقابلة مع محطة "سي إن إن" إسبانيول وصحيفة ميامي هارولد "نحن ندين مثل هذه التصرفات.. إنها تنم عن تهور.. إنها استفزازية وخطيرة.. وبموجب قواعد الاشتباك كان يمكن إسقاط هذه الطائرات". وأضاف "عليهم أن يفهموا أن هذه ممارسات خطيرة وأن الولايات المتحدة لا يرهبها شيء في أعالي البحار. ننقل للروس مدى خطورة ما حدث وننقل لهم أيضا أملنا في ألا يتكرر هذا أبدا". يذكر أن وزارة الدفاع الروسية أكدت أن الطيارين الروس التزموا بالقواعد الدولية، مشيرة إلى أن جميع طلعات الطائرات التابعة للقوات الجوية والفضائية الروسية تنفذ بمراعاة صارمة القواعد الدولية للتحليق في المجال الجوي فوق المياه الدولية. المصدر: أ ف ب