يتوافد المواطنون السوريون إلى المراكز الانتخابية في مختلف المحافظات للإدلاء بأصواتهم لاختيار ممثليهم إلى مجلس الشعب في دوره التشريعي الثاني.
ويتنافس نحو ۳۵۰۰ مرشح على ۲۵۰ مقعدا في المجلس وتتم العملية الانتخابية عبر ۷۳۰۰ مركز انتخابي موزعة في مختلف المحافظات. و أدلى الرئيس السوري بشار الأسد وعقيلته، بصوتيهما في انتخابات مجلس الشعب بمكتبة الأسد بدمشق.وأفاد مراسلو وكالة الانباء السورية " سانا " في عدد من المحافظات بأن العملية الانتخابية انطلقت في جميع المراكز الانتخابية حيثبدأ نحو ۱۷ مركزا انتخابيا في مدينة دير الزور باستقبال الناخبين ونحو ألف مركز في محافظة اللاذقية باستقبال المواطنين من اللاذقية وناخبي حلب ومناطقها وادلب والرقة إضافة إلى حوالي ۳٤۷ مركزا في السويداء.وكان المرشحون أطلقوا حملاتهم الانتخابية في ال۱٤ من آذار الماضي واستمرت حتى الساعة السابعة من صباح أمس الثلاثاء الموافق ۱۲ نيسان الجاري حيثبدأ الصمت الانتخابي للمرشحين في الوقت الذي أعلنت فيه اللجان القضائية الفرعية لانتخابات مجلس الشعب جاهزيتها لإتمام العملية الانتخابية عبر توفير مستلزمات المراكز وتشكيل لجان للإشراف عليها وإحداثغرف عمليات لمراقبة سير العملية.وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة القضائية العليا للانتخابات أحدثت في ال۲۸ من آذار الماضي مراكز انتخابية لدائرة محافظة إدلب الانتخابية في محافظات دمشق وحماة واللاذقية وحلب وطرطوس ومراكز انتخابية لمحافظة الرقة في دمشق وحماة واللاذقية وطرطوس والحسكة ولمحافظة حلب في حلب ودمشق واللاذقية وطرطوس ولمناطق محافظة حلب في مناطق حلب ودمشق واللاذقية وطرطوس ولمحافظة دير الزور في دير الزور ودمشق والحسكة ولمحافظة درعا في درعا ودمشق وريف دمشق والسويداء.