غرق خمسة مهاجرين بينهم طفل صباح السبت في بحر إيجه قبالة جزيرة ساموس اليونانية عندما انقلب المركب القادم من تركيا والذي كانوا على متنه، حسب ما اعلن خفر السواحل. وقالت مسؤولة في خفر السواحل لوكالة فرانس"سلم ما مجموعه خمسة اشخاص ولكن غرق خمسة اخرون: طفل واربع نساء عندما انقلب المركب البلاستيكي الذي كانوا على متنه والذي يبلغ طوله 3,5 امتار". وما زالت عمليات البحث جارية للعثور على اشخاص قد يكونوا مفقودين. ولم يعرف بالضبط عدد المهاجرين الذين كانوا على متن المركب. ورغم محاولات الاتحاد الاوروبي لوقف تدفق المهاجرين فان حالات الغرق في بحر إيجه بين اليونان وتركيا تتواصل منذ مطلع العام وغالبا ما يكون اطفال بين الضحايا. ويعود اخر غرق في المياه اليونانية ببحر إيجه الى 14 اذار/مارس حيث اعتبر خلالها ثمانية اشخاص في عداد المفقودين قبالة جزيرة كوس. وحسب احصاءات المنظمة الدولية للهجرة فان اكثر من 140 الف شخص وصلوا الى اليونان قادمين من تركيا منذ الاول من كانون الثاني/يناير وقضى 418 شخصا. وكشف تقرير للمفوضية العليا للاجئين نشر منتصف شباط/فبراير انه "بمعدل طفلين يموتان غرقا يوميا منذ ايلول/سبتمبر 2015 خلال محاولة العبور من شرق البحر الابيض المتوسط مع عائلتهم (للوصول الى اوروبا) وان عدد الوفيات في صفوف الاطفال ما زال يرتفع". وجاء في التقرير انه منذ ايلول/سبتمبر الماضي "بعد وفاة الطفل الكردي ايلان بشكل مأسوي وتأثر العالم بأسره بوفاته، توفي غرقا اكثر من 340 طفلا معظمهم من الرضع وصغار السن في شرق المتوسط". المصدر :AFP