عدد اللاجئين الذين يدخلون إلى ألمانيا من النمسا يتراجع إلى أكثر من سبع مرات في شهر أذار / مارس الماضي بسبب القيود التي وضعتها الدول الواقعة على امتداد حدود طريق الهجرة في البلقان.
تراجع عدد اللاجئين الذين يدخلون ألمانيا من النمسا أكثر من سبع مرات في شهر أذار / مارس الماضي، بحسب ما أعلن مسؤول في وزارة الداخلية الألمانية.
يأتي ذلك بعدما فرضت الدول الواقعة على امتداد طريق الهجرة في البلقان قيوداً على الحدود. هذا ويبدأ غداً سريان اتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا يهدف إلى إبطاء تدفق اللاجئين إلى غرب أوروبا، كما أنه يعطي تركيا مزايا سياسية ومالية مقابل استعادة اللاجئين الذين يعبرون إلى اليونان.
وكان وزير الدفاع النمساوي هانز بيتر دوسكوزيل قد أعلن أن بلاده تعتزم نشر جنود على معبر برينر الحدودي مع إيطاليا لوقف تدفق اللاجئين إلى شمال أوروبا.
وأضاف دوسكوزيل أن فرض قيود على الحدود أدى إلى انخفاض في أعداد اللاجئين المتوجهين إلى ألمانيا، داعياً إلى تشكيل لجنة أوروبية مدنية عسكرية للمساعدة في ضبط الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي.