استعدادات تقوم بها القوات العراقية لاستعادة الشرقاط وتحرير الحويجة، ووزير الدفاع العراقيّ خالد العبيدي يؤكد الّا وجود بريّاً للتحالف الدوليّ بقيادة واشنطن في معركة تحرير نينوى.
تنفيذ عمليات عسكرية عراقية ضد تنظيم داعش غربي الرمادي في الانبار بهدف قطع امداد التنظيم من الموصل. وتحدثعن استعدادات وعمليات تمهيدية للقوات العراقية شمال صلاح الدين لاستعادة الشرقاط وتحرير الحويجة. وأفاد الإعلام الحربي بمقتل أكثر من ۵۰ عنصراً من تنظيم داعش في غارات للطيران الحربي العراقي على هيت في الأنبار. وكانت قيادة العمليات المشتركة اعلنت أنّ الطائرات العراقية قصفت مواقع لداعش في الرشاد والسادة والعباسي جنوب غرب كركوك وفي قرية الحمرة جنوب بيجي في صلاح الدين. كما أغارت الطائرات العراقية على مدرسة مشاة الموصل التي تستخدم معسكراً لتدريب مسلحي داعش وعلى مخزن أسلحة وأعتدة للتنظيم في قضاء الشرقاط، كذلك أحبطت القوات العراقية ثلاثهجمات انتحارية لداعش على طريق بيجي حديثة. من جهته، أكد وزير الدفاع العراقيّ خالد العبيدي الّا وجود بريّاً للتحالف الدوليّ بقيادة واشنطن في معركة تحرير نينوى. العبيدي ومن قاعدة مخمور العسكرية التي زارها للإطّلاع على الاستعدادات الجارية لمعركة الموصل، أشار إلى ان معركة تحرير نينوى تخوضها القوات العراقية فقط وأنّ دور التحالف الدوليّ الإسناد الجويّ فقط وان للحشد الشعبيّ دورا كبيرا في معارك الموصل الى جانب البيشمركة.