هنأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاحد نظيره السوري بشار الاسد باستعادة مدينة تدمر الاثرية وشددت الرئاسة الروسية على الدور المركزي لموسكو في هذا الانجاز الميداني. وقال الكرملين في بيان انه في اتصال هاتفي "بادر اليه الجانب الروسي"، هنأ بوتين "بشار الاسد بالخاتمة السعيدة للعملية الواسعة النطاق التي قامت بها القوات السورية بدعم من القوات الجوية الروسية والتي هدفت الى تحرير مدينة تدمر". واضاف البيان ان الرئيس السوري "اعرب عن امتنانه للدعم الفاعل الذي قدمته القوات الجوية الروسية". وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف كما نقلت عنه وكالة ريا نوفوستي العامة ان الرئيس السوري "شدد على ان تقدما مثل تحرير تدمر ما كان ممكنا من دون دعم روسيا". وبعد تحرير المدينة الاثرية المدرجة على لائحة التراث العالمي لليونيسكو، امر بوتين "بتامين اكبر قدر من الدعم للجانب السوري لازالة الالغام والمتفجرات من الاراضي المحررة بالنظر الى اهميتها بالنسبة الى التراث العالمي". وفي السياق نفسه، اجرى بوتين في وقت سابق الاحد اتصالا هاتفيا بالمديرة العامة لمنظمة اليونيسكو ايرينا بوكوفا. وتوافق بوتين وبوكوفا على ان "اليونيسكو وروسيا وسوريا يمكنها ان تتخذ قريبا كل الاجراءات الضرورية لتقييم الاضرار التي الحقها الارهابيون بتدمر ووضع خطة اعادة بناء لما يمكن اعادة بنائه"، على ما صرح بيسكوف. واشار الاسد الى "الاضرار الكبيرة التي الحقها الارهابيون" بمدينة تدمر مضيفا انه يعول "على مشاركة المجتمع الدولي في شكل كثيف في اعادة بناء هذا الموقع التاريخي الذي يرتدي اهمية عالمية"، بحسب ما نقل الكرملين. كذلك، رحب التلفزيون الروسي العام باستعادة السيطرة على تدمر وواكب الموضوع ببث اخبار عاجلة عدة. وقال المذيع عبر قناة روسيا العامة "تم تحرير تدمر بالكامل". وعرضت القناة مشاهد حصرية من داخل المدينة بعدما استعادها الجيش السوري. المصدر : وكالات