بمناسبة مرور عام من العدوان السعودي على اليمن، نزلت الجماهير اليمنية الى العاصمة صنعاء في تظاهرات حاشدة منددين بالعدوان ومؤكدين الصمود ومواجهة وهزيمة الغزاة.
يوم للصمود والمقاومة والثورة من جديد في وجه الغزاة بعد عام كامل من العدوان السعودي عكسته الجماهير المليونية التي خرجت للتظاهرة في شوارع العاصمة اليمنية في الذكرى الاولى للعدوان. منطقة الروضة شمال العاصمة صنعاء احتشد فيها مئات الالاف من اليمنيين في مسيرة دعت إليها اللجنة الثورية، حملت شعار " عام من الصمود "، اكدوا فيها استعدادهم لمواصلة النضال ضد الغزاة لأعوام مديدة. وقال رئيس المكتب السياسي لحركة انصارالله اليمنية، صالح الصماد: عام من القتل والبطش والفتك والتدمير يرتكبه النظام السعودي ومن وراءه الاميركان والصهاينة بحق شعبنا اليمني العظيم الذي لا ذنب له الا انه قال: لا للهيمنة لا للاحتلال. المتظاهرون الذين رفعوا اعلام بلدهم وصور الشهداء وفاءا وعرفانا لهم، انتقدوا دور مجلس الامن العاجز عن القيام بدوره في وقف العدوان، واكدوا حقهم في الدفاع عن ارضهم وعرضهم. وقال الصحفي والمحلل السياسي اليمني، عابد المهذري، لقناة العالم الاخبارية: قال اليوم ملايين اليمنيين للعدو السعودي بانهم جاهزون للمعركة القادمة سلما او حربا. الى ذلك قالت ناشطة يمنية لمراسلنا: اننا صامدون وسنستمر، ومثلما قال السيد عبدالملك(الحوثي) نحن سنستمر لآخر يوم في اعمارنا. دلالات ورسائل كبيرة حملتها هذه التظاهرات الاكثر زخما في تاريخ العدوان، لعل اهمها هو توحد القوى الوطنية امام العدوان. اللحظات الاولى من عام العدوان الجديد واليمن يزداد قوة وصمودا، حيثخرجت تظاهرة جماهيرية حاشدة لتؤكد بأنها ماضية نحو تحقيق النصر. ميدان السبعين هو الاخر شهد احتشادا جماهيريا مليونيا، دعى إليه حزب المؤتمر الشعبي العام والذي اكد فيه رئيس الجمهورية السابق علي عبدالله صالح أن السعوديةَ تقف وراء اثارة الفوضى في اغلب دول المنطقة. وقال الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح لقناة العالم الاخبارية: ما يجري في اليمن وراءه النظام السعودي، ما يجري في العراق وراءه النظام السعودي، ما يجري في سوريا وراءه النظام السعودي، ما يجري في ليبيا وراءه النظام السعودي، وما يجري في تونس… كلها هو النظام السعودي. ولم يرهب تحليق الطائرات الحربية السعودية فوق رؤوسهم، المتظاهرون، ولم يمنعهم من البقاء واستمرار الاحتشاد في الساحات، بل ظلوا يهتفون لوطنهم بعزيمة وروح عالية، ليثبت اليمنيون بانهم الشعب الصامد الذي لا يقهر. المصدر: وكالات