الجيش السوري يستعيد السيطرة على قلعة تدمر الأثرية بعد أن تمكن من استعادة السيطرة على المجمع القطري ومجمع الفنادق والمزارع الغربية للمدينة، مدعوماً بغطاء جوي روسي وسوري في ظل معارك طاحنة مع داعش الذي نقل عوائل مسلحيه من المدينة إلى ريف دير الزور الشرقي.قائد ميداني سوري: تحرير تدمر من كل إرهابيي داعش خلال ۲٤ ساعةقال قائد ميداني في القوات الحكومية السورية إن الجيش السوري تمكن من السيطرة على طريق تدمر - دير الزور، بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي تنظيم داعش، وأصبح على بعد ۵۰۰ متر من مطار المدينة. وقال القائد الميداني لوكالة " سبوتنيك " الجمعة ۲۵ مارس / آذار: " الجيش السوري يسيطر على طريق تدمر - دير الزور العام، وسط معارك عنيفة في القسم الشمالي الشرقي من تدمر، حيثبات على بعد ۵۰۰ متر من مطار تدمر ".التلفزيون السوري: الجيش يسيطر على الطريق العام تدمر - دير الزور وفي وقت سابق من الجمعة، أفاد التلفزيون السوري بأن الجيش سيطر على الطريق العام الرابط بين مدينة تدمر ودير الزور. وأضاف التلفزيون الرسمي أن القوات السورية تخوض حاليا اشتباكات عنيفة مع مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي شمال شرق تدمر بالقرب من مطار المدينة. أعلن التلفزيون السوري نقلا عن متحدث عسكري ان الجيش سيطر على قلعة تدمر الأثرية. وذكر وسائل إعلام سورية رسمية ومصادر في المعارضة أن الجنود السوريين يتقدمون ببطء في معركة عنيفة مع مقاتلي"داعش" قرب مدينة تدمر التاريخية يوم الجمعة في هجوم قد يفتح الطريق أمام القوات السورية للوصول إلى مناطق في شرق سوريا. وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء إن الجيش وحلفاءه سيطروا على مزيد من الأراضي المرتفعة المطلة على المدينة بينما تحدث المرصد السوري عن تقدم للجيش وسط اشتباكات عنيفة. ورحبت اليونسكو باحتمال استعادة تدمر قائلة إنها تجسد "مبادئ التنوع الثقافي والتسامح والانفتاح الذي جعل من هذه المنطقة مهدا للحضارة." وقالت مدير عام اليونسكو إيرينا بوكوفا في بيان "طوال عام ظلت تدمر رمزا للتطهير الثقافي الذي ابتلي به الشرق الأوسط."   المصدر: وكالات