هجوم انتحاري في شارع الاستقلال في مدينة اسطنبول وسقوط ٤ قتلى وعشرين جريحاً بينهم ۳ اسرائيلين. لم تتبن أي جهة مسؤووليتها عن التفجير حتى الساعة. شهدت تركيا اليوم السبت هجوماً انتحارياً جديداً وتحديداً وسط مدينة إسطنبول، حيث أفادت المعلومات الواردة عن سقوط 4 قتلى و20 جريحاً بينهم ثلاثة اسرائيليين بحسب محافظ اسطنبول. ووقع الهجوم في شارع الاستقلال للمشاة وهو متفرع من شارع تقسيم، ويعتبر هذا الشارع أكبر شارع تسوق للمشاة في الشطر الأوروبي من إسطنبول.وقالت وسائل إعلام تركية إن شخصاً فجر نفسه في الشارع. ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير حتى الساعة.وفور وقوع الانفجار هرعت سيارات الاسعاف إليه. وفرضت قوات الأمن التركية طوقاً أمنياً حول المكان، وأغلقت الشوارع المؤدية إليه.ووقع هذا الانفجار في أعقاب انفجار سيارة ملغومة في أنقرة مطلع الأسبوع الماضي أسفر عن مقتل 37 شخصاً. وكان هجوم مماثل قد وقع الشهر الماضي في العاصمة وأسفر عن مقتل 30 شخصاً، بينما قتل 12 سائحاً في هجوم انتحاري وقع في اسطنبول في كانون الثاني/ يناير الماضي.ويأتي الهجوم الانتحاري أيضاً وسط تصاعد التحذيرات الأمنية بعد هجوم أنقرة، حيث أعلنت ألمانيا الجمعة عن إغلاق سفارتها وقنصليتها في اسطنبول وأنقرة حتى مطلع الأسبوع المقبل بسبب تصاعد التوتر في تركيا. وفي سياق منفصل، بدأ وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف زيارة رسمية لتركيا اليوم السبت.وقال ظريف في تصريح له في مطار إسطنبول إن "ايران تسعى لإرساء أفضل العلاقات الاقتصادية مع تركيا". وأضاف إنه "سيبحث مع المسؤولين الأتراك القضايا والمتغيرات الإقليمية والتهديدات المشتركة".   المصدر: وكالات