إلقاء القبض على المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس الإرهابية في حي مولنبيك البلجيكي. والمصادر تتحدثعن إصابته أثناء المداهمة فيما تشير وكالات الأنباء إلى سماع صوت انفجارين في الحي عقب الإعلان عن إلقاء القبض على صلاح عبد السلام.
أفادت وكالة الأنباء بسماع دوي انفجارين في حي مولنبيك في العاصمة البلجيكية بعد الإعلان عن إلقاء القبض على صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس الإرهابية الأخيرة. وقالت مصادر في الشرطة الفرنسية إن الشرطة البلجيكية تمكنت من إلقاء القبض على عبد السلام الذي أصيب خلال المداهمة التي نفذت ظهر الجمعة. وكان أعلن تلفزيون " آر. تي. بي. إف " البلجيكي أن صلاح عبد السلام أفلت على الأرجح من العملية الأمنية التي نفذتها وحدات مكافحة الإرهاب البلجيكية بالاشتراك مع نظيرتها الفرنسية بحي فورست في جنوب العاصمة بروكسل الثلاثاء الماضي وذلك في إطار التحقيقات المتعلقة باعتداءات باريس الأخيرة. ويشتبه في أن عبد السلام البالغ من العمر ستة وعشرين عاماً قام بدور رئيسي على صعيد الدعم اللوجستي في اعتداءات باريس، لكنه اختفى بعد فراره من العاصمة الفرنسية بمساعدة أصدقاء له غداة الاعتداءات. وكان آخر أثر له في شاربيك، ضاحية أخرى لبروكسل في ۱٤ تشرين الثاني / نوفمبر الماضي حيثأمضى ثلاثة أسابيع وتم العثور على بصمة الحمض النووي الخاصة به في المكان. وقتل ما لا يقل عن ۱۳۰ شخصاً في الهجمات التي نفذت بشكل متزامن وتبناها تنظيم داعش.