أعلن مسؤول في محافظة كركوك العراقية وفاة طفل متأثرا بالقصف الكيميائي الذي شنه تنظيم " داعش " على بلدة تازة الأسبوع الماضي، ليرتفع عدد القتلى إلى ۳ مع إصابة أكثر من ألف شخص. وقال مدير ناحية تازة، حسين عادل، إن "الناحية سجلت، مساء اليوم، وفاة الطفل علي موسى محمد، والذي يبلغ من العمر يوما واحدا"، مضيفا أن "والدة الطفل كانت مصابة هي الأخرى بالتسمم نتيجة القصف الكيميائي على الناحية". وكان رئيس لجنة حقوق الإنسان النيابية، أرشد الصالحي، أعلن، أمس الأربعاء 16 مارس/آذار، عن وفاة أخرى، وهي امرأة مصابة بالغاز الذي قصفت به ناحية تازة، بعد وفاة طفلة رضيعة الجمعة 11 مارس/آذار. مع ارتفاع الإصابات إلى أكثر من ألف شخص، انتقد صمت المنظمة الدولية إزاء ما تتعرض له الناحية. المصدر: السومرية