استنكرت الأمم المتحدة بشدة المجزرة التي ارتكبها العدوان السعودي في محافظة حجة اليمنية الثلاثاء الماضي، وأكدت أنها أسفرت عن مقتل ۱۱۹ شخصا بينهم ۲۲ طفلا. وبحسب "رأي اليوم"، فقد أكد القائم بأعمال الممثل المقيم لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في بيان صحافي أن الغارة السعودية التي استهدفت منطقة سوق الخميس بمديرية المصطبة في محافظة حجة شمال اليمن، تسببت بمقتل 119 شخصاً بينهم 22 طفلا وإصابة 47 آخرين. وكانت مصادر تابعة للعدوان السعودي زعمت في وقت سابق أن الغارة استهدفت قوات الجيش واللجان الشعبية اليمنية وأنها تسببت بمقتل واحد واربعين شخصا فقط. وكان الأمين العام الأمم بان كي مون دعا الأربعاء، إلى القيام بتحقيقات مستقلة ومحايدة وفاعلة حول جميع الإتهامات المتعلقة بخروقات جادة في اليمن، في سياق إدانته لمجزرة سوق الخميس بمحافظة حجة. وقال بيان للأمم المتحدة إن بان كي مون يدين الغارات السعودية على سوق الخميس، مشيرا إلى أن هذا القصف الدموي للمدنيين هو الثاني من نوعه خلال أسبوعين. وشدد بان كي مون على أنه من غير المقبول استهداف المدنيين وأماكنهم بالقصف المباشر. المصدر:رأي اليوم