أستشهد شابان فلسطينيان برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال تنفيذهما عملية طعن مستوطنة بالقرب من مستوطنة ارئيل شمال الضفة الغربية. وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن الفلسطينيين طعنا المستوطنة الاسرائيلية عند تقاطع طرق قرب كتلة ارئيل الإستيطانية، مضيفا أن قوات الجيش أطلقت النار على المهاجمين ما أدى إلى استشهادهما. وذكر جيش الاحتلال أن المستوطنة نقلت إلى المستشفى بسبب حالتها الحرجة نتيجة تعرضها للطعن من قبل الشابين الفلسطينيين. من جهته قال مصدر فلسطيني إن قوات الاحتلال منعت الطواقم الطبية من الاقتراب من مكان العملية، وبذلك يرتفع عدد شهداء الانتفاضة الفلسطينية منذ انطلاقتها مطلع اكتوبر/ تشرين الأول الماضي إلى 205 شهداء فيما قتل نحو 30 مستوطنا إسرائيليا وأصيب العشرات بعمليات طعن ودهس وإطلاق نار. المصدر : العالم