التقى الموفد الدولي الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا للمرةِ الاولى منذ انطلاق المفاوضات حول سوريا في جنيف وفدا من المعارضة السورية في الداخل غير وفد جماعات الرياض المعارضة. وقال رئيس الوفد قدري جميل اِن الوفد قدم ورقة من سبع نقاط ينص ابرزها على ضرورة الاتفاق على جسمِ حكمٍ انتقالي يجري الاتفاق على تعريفه وتحديد مضامينه خلال المفاوضات. وتدعو الوثيقة الى المصالحة الوطنية وبدء عملية تغيير شامل في مختلف المجالات مع الالتزام بقرارات الأمم المتحدة. وشاركَ في الاجتماع مع دي ميستورا الى جانب المجموعة الممثلة لمؤتمر موسكو، نشطاء آخرون بالوفد ينتمون لمجموعة مقرها القاهرة لم يؤيدوا هذه الوثيقة. المصدر : العالم