اكد رئيس الوفد السوري بشار الجعفري، في ختام الاجتماع بين المبعوثالسوري الخاص دي ميستورا والوفد السوري في جنيف الاربعاء، ان الجلسة اليوم كانت مفيدة وواعدة مع ممثل الامم المتحدة، محذراً من تمرير اي طرح عبر الاعلام.
وقال في مؤتمر صحفي اليوم الاربعاء: ان الحديثمع دي ميستورا تطرق حول استكمال الحوار حول المضمون الشكلي للمحادثات، وقد اتفقنا على متابعة أفكار وآراء هامة نقلناها يوم أمس لدي ميستورا. مضيفاً طلبنا من دي ميستورا التعامل بشكل جدي مع قرارات الامم المتحدة حول سوريا. واوضح الجعفري، نتعامل مع معارضات وليس معارضة واحدة، وان اي طرح يجب ان يمر عبر المبعوثالخاص للامم المتحدة وليس عبر الاعلام، معتبراً انه لا يشرفنا ان نجلس مع الارهابيين على طاولة واحدة للمفاوضات ونفضل وجود وسيط اممي. لان وفد الجمهورية العربية السورية لن يجلس مع إرهابي في مفاوضات مباشرة، وكبير مفاوضي وفد الرياض هو إرهابي ". وتابع الجعفري يقول: انه ليس من صلاحية أحد احتكار الصفة التمثيلية للمعارضات السورية. كما اكد الجعفري في المؤتمر الصحفي، على انه ناقش مع دي ميستورا قضية تسلل الارهابيين الى سوريا عبر الحدود من تركيا و " اسرائيل " والاردن، وان هناك استمراراً لتدفقهم الى الاراضي السورية. وشدد الجعفري على انه عندما ننجح في خلق توافق سوري سوري فسننتقل من الشكل الى المضمون في الاجتماع المقبل، مشيراً الى اننا نحن هنا للحفاظ على وحدة سوريا شعباً وارضاً والاكراد السوريون مكون اساسي من الشعب السوري. كما اشار رئيس الوفد السوري الى ان قرار الانسحاب الروسي لم يكن مفاجئاً بل سبقه التنسيق بين البلدين. المصدر: وكالات