أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين، الاثنين ۱٤ مارس / آذار، أن إطلاق إيران صواريخ باليستية ليس انتهاكا لقرار مجلس الأمن الدولي ولا يستدعي فرض عقوبات ضد طهران.

ويجري مجلس الأمن الدولي اليوم الاثنين، ۱٤ مارس / آذار، وبمبادرة من الولايات المتحدة، جلسة مغلقة على خلفية قيام إيران بعدد من عمليات إطلاق تجريبية لصواريخ بالستية محلية الصنع. وكان مندوب بريطانيا الدائم، ماثيو رايكروفت، قال، الأحد ۱۳ مارس / آذار، إن طهران تتغاضى بشكل واضح عن القرار ۲۲۳۱. وفي رده على سؤال عن احتمال عقوبات ضد طهران قال رايكروفت إن " المناقشة تدور حول جميع الإجراءات الممكنة ".إسرائيل: وقت المحادثات قد فات والعقوبات ضروريةمن جانبه اعتبر داني دانون، المندوب الإسرائيلي لدى المنظمة الدولية، أن " وقت المفاوضات مع إيران قد فات ". وذكر الدبلوماسي الإسرائيلي أن قرار مجلس الأمن۲۲۳۱، القاضي بدعم الصفقة النووية بين طهران والمجتمع الدولي يحثالسلطات الإيرانية على الامتناع عن إطلاق صواريخ بالستية قادرة على حمل رؤوس نووية. وقال دانون " إن الإجراءات العقابية بات لا بد منها "، مضيفا أن هذه الإجراءات مسؤولية مجلس الأمن الدولي.
ولفت المندوب الدائم الإسرائيلي دانون إلى أن الصواريخ الإيرانية حملت شعارات مناهضة لإسرائيل، مؤكدا أن بلاده "ستعمل ما في وسعها للدفاع عن الذات". وكانت المندوبة الأمريكية، سامانثا باور، أعلنت، الجمعة 11 مارس/آذار، عن عقد جلسة مغلقة لمجلس الأمن، واصفة تصرفات إيران بـ"الاستفزازية والمزعزعة للاستقرار". وأضافت أن الولايات المتحدة تنظر في إمكانية اتخاذ تقييدات أحادية ضد طهران. المصدر: وكالات