رفض لبناني وعراقي وتحفظ جزائري على قرار مجلس وزراء الخارجية العرب اعتبار حزب الله اللبناني منظمة إرهابية، ووزير خارجية العراق إبراهيم الجعفري يقول إن من يتهم الحشد الشعبي وحركات المقاومة وحزب الله بالإرهاب هو الذي يدعم الإرهاب ويتبناه.
أفاد المصدر في القاهرة بأن مجلس وزراء الخارجية العرب قرر اعتبار حزب الله اللبناني منظمة إرهابية. وأضاف أن القرار جاء مع رفض لبنان والعراق وتحفظ الجزائر. وكان وزير الخارجية العراقية ابراهيم الجعفري اكد أن المقاومة درع لا يمكن التفريط فيه. وفي كلمته خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب في جامعة الدول العربية بالقاهرة قال الجعفري إنه عند محاربة المقاومة فإن ذلك يعني محاربة الشعوب والحكومات، مشيرا إلى أنه يجب سماع أخبار العراق من العراقيين لا من خلال من ينعقون في بعض وسائل الإعلام التي تروج لوجود حرب طائفية في العراق على حد تعبيره. وأكد الجعفري أنه من السهل اشعال الحرب والفتنة مع هذه الدول أو تلك لكن ليس من السهل اغمادها وان العراق ليس ضعيفا ولكنه يحرص على حفظ العلاقات وعدم الانجرار إلى الحرب. ومن على منبر جامعة الدول العربية شن الجعفري هجوماً على الدول التي تصنف حركات المقاومة " إرهاباً ". وقال الجعفري في كلمته " إن من يتهم الحشد الشعبي وحركات المقاومة وحزب الله بالإرهاب هو الذي يدعم الإرهاب ويتبناه ". الجعفري الذي أكد رفض العراق المس بالحشد الشعبي وسائر حركات المقاومة قال " إن الحشد الشعبي وحزب الله حفظا كرامة العرب، مضيفاً أن " من يتهمهما بالإرهاب إرهابي ". ووصف الجعفري الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بأنه كان " بطلاً عربياً مدافعاً عن القيم والمبادئ ". وبحسب مصدر مرافق لوزير الخارجية العراقي فإن الوفد السعودي انسحب من الجلسة بعد كلمة الجعفري. وكان العراق اعترض في الاجتماع الأخير لوزراء الداخلية العرب في تونس على وصف البيان الختامي لحزب الله ب " الإرهابي ". كما كان له موقف رافض لاتهام إيران بدعم الإرهاب في اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي أعقب إحراق السفارة السعودية في طهران احتجاجاً على إعدام الشيخ نمر النمر.