اتفق قادة الاتحاد الأوروبي وتركيا، بعد منتصف ليل الاثنين / الثلاثاء، على إغلاق طريق غرب البلقان أمام اللاجئين.وقال رئيس المجلس الأوروبي في تصريحات عقب الاجتماعات، إن أيام الهجرة غير النظامية إلى أوروبا انتهت، بحسب الاتفاق مع تركيا. وأشار إلى أنه سيتم تسريع إجراءات رفع التأشيرات عن الأتراك لكن دون خفض المعايير.من جهته، قال رئيس الوزراء التركي داوود أوغلو أن تركيا ستحتاج أكثرمن ۳ مليارات يورو من الاتحاد الأوروبي لحل أزمة اللاجئين. وتوقع أوغلو أن يتم رفع التأشيرة عن الأتراك إلى الاتحاد الأوروبي قبل حزيران المقبل. يذكر أن الاتفاق لم تصدر تفاصيله أو يلعن عنه بشكل رسمي بعد. في حين قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الثلاثاء إن عرضا تركيا لاستعادة كل المهاجرين غير الشرعيين الذين غادروا شواطئها إلى أوروبا يمثل انفراجة محتملة في سبيل حل أزمة المهاجرين في الاتحاد الأوروبي. وقالت ميركل في مؤتمر صحفي بعد قمة الاتحاد الأوروبي مع تركيا إن قادة الاتحاد دعموا الخطوط العريضة الرئيسية لخطة طرحها عليهم رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو لكن هناك حاجة إلى مزيد من العمل للتوصل إلى اتفاق في قمة الاتحاد الأوروبي المقبلة في 17‭‭ ‬‬و18 مارس آذار. وأضافت أن القادة عبروا لداود أوغلو عن بواعث قلقهم بشأن سيطرة الحكومة التركية على صحيفة زمان وهي أكثر الصحف انتشارا في تركيا وشددوا على دعمهم لحرية الصحافة