رئيس الوزراء العراقي يشارك في اجتماع لقادة التحالف الوطني في محافظة كربلاء ومكتبه يعلن في بيان أن العبادي سيطرح في الاجتماع ما وصف بأنه وثيقة متكاملة وخارطة طريق للإصلاح الشامل ومكافحة الفساد والتعديل الوزاري. حضر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الأحد، اجتماعاً لقادة التحالف الوطني في محافظة كربلاء. الاجتماع شارك فيه زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر ورئيس المجلس الأعلى عمار الحكيم ورئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري وخضير الخزاعي وعلي العلاق وهاشم الهاشمي وحسين الشهرستاني وعبد الكريم الانصاري.مكتب العبادي أعلن في بيان أن العبادي سيطرح في الاجتماع ما وصف بأنه وثيقة متكاملة وخارطة طريق للإصلاح الشامل ومكافحة الفساد والتعديل الوزاري.وذكر المكتب أن العبادي طالب في 20 شباط/فبراير 2016، مجلس النواب العراقي بتفويض عام لتغيير التشكيلة الوزارية بالكامل وإبدالها بأخرى وفق "المهنية والاختصاص"، فيما دعا الكتل السياسية إلى التنازل عن استحقاقها الانتخابي من أجل "المصلحة العليا للبلد".سبق ذلك إعلان العبادي عن استكمال خطة تحرير مدينة الفلوجة، في محافظة الأنبار، غربي العراق، من سيطرة تنظيم داعش.وذكر بيان صادر الأحد، عن المكتب الإعلامي للعبادي، أن "رئيس الوزراء، عقد اجتماعًا مع عدد من شيوخ ووجهاء مدينة الفلوجة، بمحافظة الأنبار".وأضاف البيان، أنه جرى خلال الاجتماع "مناقشة تحرير مدينة الفلوجة من العصابات الإرهابية، والاستعدادات والخطط الكفيلة لمشاركة العشائر، وأبناء المدينة في تحريرها".وشدد العبادي، على أهمية وضع الخطط المناسبة لمشاركة أبناء العشائر، وأهل الفلوجة في تحرير مدينتهم، والتعاون الكامل في هذا الجانب.وقال العبادي، بحسب البيان، إن "العدو منكسر وشهد انهيارا وانهزاما كبيرا في معارك سامراء، ولدينا خطة متكاملة لتحرير الفلوجة، والتي نراعي فيها المحافظة على أرواح مقاتلينا والمدنيين، وتقليل الخسائر لأدنى ما يمكن.وتخضع مدينة الفلوجة (45 كيلومتراً غرب العاصمة بغداد)، لسيطرة مسلحي داعش منذ مطلع 2014 عقب الانسحاب الكبير للقوات العراقية. المصدر: الميادين