اعلنت شرطة المرافئ اليونانية الجمعة العثور على الاف البنادق ومتفجرات على متن سفينة شحن ترفع علم توغو تم توقيفها قبل خمسة ايام قبالة سواحل جزيرة كريت. واضافت في بيان ان احدى الحاويتين اللتين قامت بتفيشهما تحوي 6400 بندقية في حين تنقل الاخرى كميات "كبيرة من المتفجرات ومواد اخرى مشابهة". وقال رئيس المكتب الصحافي لشرطة الموانئ ان الاسلحة والمتفجرات لم تصادر على الفور بسبب استمرار التدقيق في شرعية الوثائق المرفقة. وكان خفر السواحل اوقف السفينة "ترايدر" الاحد قبالة سواحل جزيرة كريت. ولا تزال منذ ذلك الحين في ميناء كانيه في غرب الجزيرة، حتى الانتهاء من عملية التفتيش. وقالت الشرطة ان السفينة ابحرت يوم 26 كانون الثاني/يناير من ميناء أزمير التركي متوجهة الى فاليتا في مالطا بعد توقف في مرسين التركية وليماسول القبرصية. وفي شباط/فبراير، قبض على ثلاثة بريطانيين في شمال اليونان كانوا ينقلون مئات من قطع السلاح والآلاف من الذخيرة ربما للقوى الكردية في العراق وسوريا. وفي أواخر كانون الثاني/يناير، قبض على رجلين يحملان جوازي سفر سويسريين، في شمال اليونان ايضا، وبحوزتهما "معدات قتالية" وجهتها تركيا. وتم توجيه الاتهام الى الجهادي من أصل بوسني، ميرساد بكتاسيفيتش، بعد ذلك بيومين بسبب نشاط "إرهابي" مع شريكه اليمني الاصل. ووضع الاثنان قيد الحبس الاحتياطي. المصدر: أ.ف.ب