وزارة الخارجية الايرانية تدين بيان دول مجلس التعاون الخليجي الذي اعتبر في بيان اليوم أن حزب الله اللبناني " منظمة ارهابية "،
دانت وزارة الخارجية الإيرانية بيان مجلس التعاون الخليجي الذي اعتبر أن حزب الله " منظمة ارهابية ". وقال مرتضى سرمدي وكيل وزارة الخارجية الايرانية لوكالة سبوتنيك إن " هذا القرار غير مسؤول "، مشيراً إلى أن " المنظمات الارهابية باتت معروفة للجميع في المنطقة ". وأضاف سرمدي إن " حزب الله حزب مقاوم ضد الكيان الاسرائيلي ". ولفت إلى أن اعتباره إرهابياً " يأتي في ظل المؤامرة على المقاومة ويخدم الكيان الاسرائيلي ". وكانت دول مجلس التعاون الخليجي قررت اعتبار " حزب الله " اللبناني " منظمة ارهابية "، واتخاذ إجراءات بحقه من جراء ما وصفته " باستمرار الأعمال العدائية " التي يقوم بها الحزب، بحسب بيان للأمانة العامة للمجلس اليوم الأربعاء. وقال البيان إن " دول المجلس سوف تتخذ الاجراءات اللازمة لتنفيذ قرارها بهذا الشأن استناداً إلى ما تنص عليه القوانين الخاصة بمكافحة الارهاب المطبقة في دول المجلس، والقوانين الدولية المماثلة ". بدورها قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة إنه " ليس عربياً أو مسلماً من يعتبر حزب الله حزباً إرهابيا " ". وأضافت إن " رأس الفتنة والإرهاب هي الأنظمة الخليجية المذهبية الطائفية التي تستبيح دم العرب والمسلمين تنفيذاً لقرار صهيوني "، بحسب ما جاء في بيان الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة. وفي ردود الفعل على قرار دول مجلس التعاون الخليجي تصنيف حزب الله " منظمة إرهابية "، رأى رئيس الحكومة اللبنانية السابق سليم الحص إنه " قرار مرفوض وجائر ويهدد استقرار السلم الأهلي وصيغة لبنان التوافقية ". في المقابل قال رئيس كتلة المستقبل النيابية سعد الحريري إن " تصنيف حزب الله بالإرهابي جاء على خلفية دوره بمناطق عدة كسوريا واليمن ". الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله كان قد قال في كلمة متلفزة له الثلاثاء إن " الحملة السعودية على الحزب ليست جديدة "، مضيفاً إنه " برغم كل الاستهداف فإن حزب الله لم يرد ". ولفت السيد نصر الله إلى أن " كل ما يتردد عن إجراءات ضد لبنان واللبنانيين في الخليج لا يستهدف إلا حزب الله "، مؤكداً أن " المطلوب سعودياً من الحكومة والقوى السياسية الضغط على حزب الله حتى يتراجع عن موقفه من السعودية ".
المصدر: الميادين