عملية أمنية نفذتها القوات الاردنية ضد مجموعة سلفية في مدينة إربد شمال الأردن، تسفر عن استشهاد نقيب وجرح عنصرين من القوات الأمنية، ورئيس الوزراء الأردني عبدالله النسور يقول إن التنظيمات الإرهابية كانت تخطط للتعدي على أمن الوطن.
أعلن رئيس الوزراء الأردني عبدالله النسور انتهاء عملية أمنية نوعية نفذتها قوة خاصة من الأجهزة الأمنية والعسكرية ألقت خلالها القبض على سبعة أشخاص مرتبطين بتنظيمات إرهابية كانت تخطط للتعدي على أمن الوطن. وأدت العملية الأمنية التي نفذتّها القوات الأردنية ضد مجموعة سلفية في مدينة إربد شمال الأردن، إلى استشهاد نقيب وجرح عنصرين من القوات الأمنية. المواجهات التي استمرت طوال الليل أدت إلى مقتل سبعة من عناصر المجموعة واعتقال آخر. واستدعت القوات الأردنية المزيد من التعزيزات إلى المنطقة واعتقلت نحو ۲۰ من المسلحين السلفيين.