أفاد مصدر في الشرطة العراقية، الأحد، بأن حصيلة التفجير الانتحاري داخل سوق مريدي شرقي بغداد انتهت عند ۲۸ قتيلا و٦۲ جريحا.وقال المصدر في حديثل السومرية نيوز، إن " الحصيلة النهائية للتفجير بواسطة انتحاري يستقل دراجة نارية، عصر اليوم، واستهدف تجمعا قرب محال لبيع الموبايلات وسط سوق مريدي في مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد، بلغت ۲۸ قتيلا و٦۲ مصابا، بينهم أطفال ".وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن " قوة أمنية قامت بنقل المصابين الى اقرب مستشفى لتلقي العلاج وجثثالقتلى الى دائرة الطب العدلي ".وكان مصدر في الشرطة أفاد، اليوم الأحد(۲۸ شباط ۲۰۱٦)، بأن انتحاريا فجر نفسه داخل سوق مريدي شرقي بغداد، وسط أنباء عن سقوط عدد من الأشخاص بين قتيل وجريح. المصدر : السومرية