اعلن وزير الداخلية الإيراني الخميس انسحاب أكثر من ۱۲۰۰ مرشح للانتخابات التي ستجرى الجمعة لمصلحة اللوائح الرئيسية، مما يجعل عدد المتنافسين على مقاعد مجلسي الشورى والخبراء ۵۱۳۸ مرشحا.وقال عبد الرضا رحماني فضلي في تصريحات نقلها التلفزيون الحكومي انه اصبح هناك ٤۹۷۹ مرشحا للانتخابات التشريعية مقابل ٦۲۲۹ في البداية، و۱۵۹ مرشحا لمجلس الخبراء الذي يضم رجال دين مكلفين تعيين او اقالة المرشد الاعلى عند الضرورة، مقابل ۱٦۱ اولا.وعشرة بالمئة من المرشحين من النساء اللواتي اصبح عددهن حاليا نحو ۵۰۰ بعد انسحاب حوالى مئة منهن. لكن ليست هناك اي امرأة مرشحة لمجلس الخبراء. وانسحب هؤلاء المرشحون لمصلحة اللوائح الكبرى التي تمثل التيارات الرئيسية المحافظ والاصلاحي والمعتدل، مما يسمح بتجنب تشتت الاصوات. ودعي حوالى 55 مليون ايراني إلى انتخاب اعضاء مجلس الشورى البالغ عددهم 290 واعضاء مجلس الخبراء الذي يضم 88 عضوا في اول اقتراع منذ توقيع الاتفاق النووي في تموز/ يوليو 2015 الذي يعول عليه الرئيس حسن روحاني لتعزيز موقعه في مواجهة المحافظين.