الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يشدد على استبعاد وحدات حماية الشعب الكردية وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري من عملية وقف إطلاق النار في سوريا، ويقول إنها " كذبة كبيرة عندما يقال أن الدعم للوحدات الكردية في سوريا هو بسبب محاربتها لداعش ". كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن  أكثر من 300 رجل أمن تركي قتلوا منذ حزيران/ يونيو الماضي. وأكدّ أردوغان أننا "لن نتسامح مع الاحزاب السياسية التي تشكل بوقا للمنظمات الانفصالية، مشيراً إلى أنها  "كذبة كبيرة عندما يقال ان الدعم للوحدات الكردية في سوريا هو بسبب محاربتها لداعش". ولفت الرئيس التركي إلى أن "أميركا وروسيا وإيران والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة تتصرف "بشكل مخزٍ" في وقف إطلاق النار في سوريا. وفي الوقت الذي أشار إلى أن تركيا تدعم وقف إطلاق النار في سوريا، لكنها قلقة من اللهجة المترددة تجاه المعارضة السورية، شدد أردوغان على استبعاد وحدات حماية الشعب الكردية وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري من عملية وقف إطلاق النار. المصدر : وكالات