أكد المتحدثبإسم وزارة الخارجية الايرانية حسين جابري أنصاري ان ايران دعمت منذ اليوم الاول عملية وقف اطلاق النار في سوريا، وقال ان قطع المساعدات المالية والعسكرية للإرهابيين كسبيل وحيد لنجاح الحلول السلمية في سوريا، مؤكدا ضرورة تنفيذ هذا الاجراء لتقدم العملية السياسية في اطار اتفاقية فيينا، وادان انصاري الانفجارات التي شهدتها دمشق يوم الأحد، والتي أودت بحياة ۸۳ شخصاً وجرح المئات.انصاري وفي جانب اخر في مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم الثلاثاء أعلن ان ايران مستعدة لتقديم الدعم العسكري للبنان في حال طلب منها ذلك، وتابع قائلا " ان السعودية أعلنت بأنها سترسل أسلحة الي لبنان كمساعدة بقيمة ۳ مليارات دولار الا انها عدلت عن موقفها وأكدت أنها لن تقدم هذه المساعدات، في حين أن ايران أعلنت دعمها للحكومة اللبنانية والجيش اللبناني واذا استلمت طلبا من بيروت فإنها ستدرس الطلب ". وحول المحادثات الثنائية ما بين طهران وموسكو، وذلك عبر زيارة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو يوم أمس للرئيس حسن روحاني، قال المتحدثبإسم الحكومة " ان المحادثات بين ايران الاسلامية وروسيا تناولت موضوع تسليم الأخيرة منظومة اس ۳۰۰ الصاروخية الذي سيتم الاعلان عنه في الوقت المناسب ". وأشار أنصاري الى التدخل البريطاني في الشؤون الداخلية لايران وأكد أن الشعب الايراني الواعي لا يحتاج الى توصيات ونصائح أي بلد أجنبي حيثأنه سيوفر الأرضية لزيادة قوة إيران بمشاركته الفاعلة في الانتخابات التشريعية ومجلس خبراء القيادة التي ستجري في يوم الجمعة المقبل ۲٦ شباط الجاري.

المصدر: وكالات