نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد يقول إن قرار دمشق بالموافقة على وقف الاعمال القتالية " لن يعيق الجيش السوري عن مكافحة الإرهاب "، مؤكدأ أنه " قرار مدروس بشكل عميق وجريء بعد مشاورات عميقة مع الأصدقاء الروس ".
أكد نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أن قرار دمشق بالموافقة على وقف الاعمال القتالية هو " قرارٌ مدروسٌ بشكل عميق وجريء بعد مشاورات عميقة مع الأصدقاء الروس ". المقداد وفي تصريح له رأى أن القرار " لن يعيق الجيش السوري عن مكافحة الارهاب وهو سيحقق إنتصارات جديدة خلال الايام القليلة المقبلة ". المقداد قال على هامش ملتقى فكري أقامه حزب البعثبدمشق إن " تحديد موعد إجراء الانتخايات التشريعية في ۱۳ نيسان / إبريل القادم لا علاقة له بالتفاوض السياسي "، مشدداً على أنه لا يمكن أن تسمح الدولة السورية بأي فراغ بأي مكون من مكونات الدولة.