/ رقم الخبر: ۹۶۵۰۳

رجح وزير الخارجية الصربي إيفيتسا داتشيتش، السبت، مقتل اثنين من العاملين بسفارة بلاده في ليبيا، كانا قد اختطفا في نوفمبر الماضي، جراء غارات جوية أميركية على معسكر تدريب لتنظيم داعش في صبراتة.

واختطفت سلاديانا ستانكوفيتش، وهي مسؤولة اتصال، وجوفيكا ستيبيتش، وهو سائق، في الثامن من نوفمبر، بعدما تعرض موكبهما الدبلوماسي الذي كان يضم السفير لإطلاق نار في مدينة صبراتة الساحلية، شمال غربي ليبيا.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي: " ننتظر تحديد هوية الضحايا، لذا لا يمكننا تأكيد المعلومات رسميا "، وفق ما نقلت " رويترز ".

وكانت طائرات أميركية أغارت، الجمعة، على مقر لتنظيم داعش في صبراتة، مما أدى إلى سقوط أكثر من ٤۰ قتيلا، رجح مسؤول أميركي أن يكون من بينهم مسؤول ميداني تونسي في هذا التنظيم يدعى نور الدين شوشان.

المصدر: اسكاي نيوز

إرسال تعلیق