أفادت المصادر أن الجيش السوري وحلفاءه حرروا بلدةَ كنسبا بريف اللاذقية الشمالي، فيما سيطر الجيش على جبهة حلب بالتعاون مع وحدات الحماية الكردية على عدد من المناطق وسط انباء عن قيام المجموعات المسلحة في بلدة ‏مارع‬ بريف ‏حلب‬ الشمالي بإخراج السلاح الثقيل والذخائر منها والتوجه إلى بلدة ‫كفر كلبين‬ جنوب شرق ‫‏اعزاز.
معارك يخوضها الجيش السوري وحلفاؤه على اكثر من محور، ففي المحور الشمالي وعلى جبهة حلب سيطر الجيش بالتعاون مع وحدات الحماية الكردية على جامع صلاح الدين ومدرسة الأخطل بالاشرفية وجامع السكن الشبابي والمشروع الثاني بالسكن الشبابي الملاصق لمنطقة بني زيد شمال حلب. الطيران السوري استهدف مقرات لداعش والجماعات الارهابية في مدينة الباب وقرى جب غبشة واعبد وصوران وتل علم ودير قاق وسرجة والزعلانة شمال شرق مدينة حلب، اسفرت عن مقتل نحو ۷۰ مسلحا واصابة عشرات اخرين، فيما استهدف عندان وحيان وحريتان بالريف الشمالي. وشهد ريف اللاذقية الشمالي ايضا معارك عنيفة ضد المسلحين اسفرت عن سيطرة الجيش على السفح الجنوبي لقلعة شلف وشير القبوع وجبل العمولي والنقطة ٤۲۲، وأعادت الأمن والاستقرار إلى قرية مرج الزاوية بناحية كنسبا وقريتي العيدو والقسطل. وسقط خلال طلعات جوية لسلاح الجو السوري نحو ۱۷ مسلحا مما يسمى بجيش الفتح خلال غارات على مقراتهم في ريفي ادلب وحماه، فيما دمر الطيران السوري مقرا رئيسيا للارهابيين في بلدة كفر بطنا بريف العاصمة دمشق. الانتصارات المتتالية التي يحققها الجيش السوري وحلفاؤه، دفعت السلطات التركية الى السماح لما لا يقل عن ۵۰۰ مسلح من عبور الحدود الى اعزاز، حسب المرصد السوري لحقوق الانسان. يأتي هذا في وقت تتوارد فيه انباء عن قيام المجموعات المسلحة المتواجدة في بلدة ‏مارع‬ في ريف ‏حلب‬ الشمالي بإخراج السلاح الثقيل والذخائر من البلدة والتوجه إلى بلدة ‫كفر كلبين‬ جنوب شرق ‫‏اعزاز‬، بعد تسوية بين وحدات الحماية الكردية والمجموعات المسلحة في البلدة، لتجنيبها معارك شبيهة بمعارك تل رفعت، حسب مراقبين.
المصدر : وكالات