أعلن رئيس الحكومة الروسية دميتري مدفيديف، الأحد 14 فبراير/شباط، أن الرئيس السوري بشار الأسد يجب أن يبقى في منصبه حتى تحديد شكل النظام السياسي المستقبلي لسوريا. وفي مقابلة مع قناة Euronews، أكد مدفيديف انطلاق روسيا في موقفها من ضرورة أن  يشارك الرئيس السوري الحالي في جميع الإجراءات والعمليات الجارية في بلاده، أما مصيره السياسي فيعود تقريره إلى الشعب السوري، وهي حقيقة يدركها بشار الأسد تمام الإدراك. وذكر رئيس الحكومة الروسية أن بشار الأسد أعلن أثناء زيارته إلى موسكو أنه في حال عدم تأييد الشعب له فإنه لن يشارك في إدارة شؤون بلاده. المصدر : روسيا اليوم