طالبت الخارجية الأميركية تركيا بالتوقف عن قصف مواقع الكرد والجيش السوري، ودعت في الوقت ذاته الكرد إلى عدم استغلال القوى والسيطرة على المزيد من الاراضي، وقد عبّر المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي عن قلق ادارته إزاء الوضع في شمال حلب. و قصف الجيش التركي الاحد لليوم الثاني على التوالي مواقع للمقاتلين الاكراد في سوريا، بزريعة  اطلاق نار من هذه المواقع على الاراضي التركية، على ما اعلنت وكالة انباء الاناضول التركية. واوضحت الوكالة ان مواقع لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي في جوار مدينة اعزاز السورية في محافظة حلب قصفت بقذائف الهاون من الجانب التركي للحدود. وسرعان ما دانت دمشق القصف التركي للاراضي السورية وطالبت الامم المتحدة بالتحرك لوضع حد لما وصفته ب"الجرائم التركية". ولم تدل الوكالة بتفاصيل اضافية عن القصف لكن وسائل اعلام تركية نقلت عن مصادر عسكرية انه بدأ في الساعة 7,00 ت غ. واضافت المصادر ان القوات التركية ستواصل استهداف مواقع حزب الاتحاد الديموقراطي في سوريا ما دام يقصف مواقع الجيش التركي. واضاف الاعلام التركي ان دوي القصف كان مسموعا بوضوح عند المعبر الحدودي المجاور لمدينة كيليس التركية. وتعتبر تركيا حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي وجناحه المسلح "منظمتين ارهابيتين" على صلة وثيقة بالمتمردين في حزب العمال الكردستاني. المصدر:وكالات