/ رقم الخبر: ۹۶۴۰۲

أعلن وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، الأربعاء، مغادرة الحكومة، ليؤكد بذلك تقارير كانت تحدثت عن استقالته من العمل الحكومي، بغية تولي رئاسة المجلس الدستوري.

وقبل الإعلان عن هذه الخطوة، كانت مصادر قالت ل " سكاي نيوز عربية " إن سيغولين رويال وميشال سابين وجان مارك هيرو من أبرز المرشحين لخلافة فابيوس في المنصب.

ورويال تتولى حاليا وزارة البيئة، وهي الصديقة السابقة للرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، ولها منه ٤ أطفال. وكانت قد خسرت الانتخابات الرئاسية أمام نيكولا ساركوزي عام ۲۰۰۷.

وتوقعت المصادر أن يتم الإعلان خلال ٤۸ ساعة عن التعديل الحكومي الذي يشمل على وجه الخصوص فابيوس، الذي تشير تقارير إعلامية منذ أشهر عزمه رئاسة المجلس الدستوري. وفي حال صحت هذه التقارير، فإن فابيوس، المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الحاكم، سيخلف جان لوي دوبريه الذي تنتهي ولايته على رأس المجلس، أواخر الشهر الجاري. المصدر: سكاي نيوز
إرسال تعلیق