و مشاهد استقبال أهالي نبل والزهراء طلائع الجيش السوري وحلفائه في ساحات البلدتين بعد فك الحصار عنهما بالكامل.