هزم الجمهوري تيد كروز منافسه دونالد ترامب الثلاثاء ۲ فبراير / شباط في الانتخابات التمهيدية للرئاسة الأمريكية بولاية آيوا، ليكون كروز بذلك المرشح عن الحزب الجمهوري في الولاية.وكروز وهو جمهوري يمثل ولاية تكساس في مجلس الشيوخ الأمريكي فاز ب ۲۸% من الأصوات ليتقدم بذلك على منافسه الأبرز الملياردير ورجل الأعمال دونالد ترامب الذي حظي ب ۲٤% من الأصوات. في حين كانت المرتبة الثالثة من نصيب الجمهوري، ماركو روبيو، سيناتور فلوريدا، ب۲۳ %.
وعلى صعيد الحزب الديمقراطي أشارت النتائج إلى تقدم هيلاري كلينتون على بيرني ساندرز في انتخابات الحزب في ولاية آيوا، بينما انسحب المرشح عن الحزب الديمقراطي مارتن أومالي من السباق الرئاسي لحصوله على عدد ضئيل جدا من الأصوات، لتنحصر المنافسة داخل الحزب الديمقراطي بين كلينتون وساندرز.وكان كل من الحزبين الديمقراطي والجمهوري دعيا المجالس الانتخابية أو ما يسمى " كوكوس " إلى اجتماعات في ۱٦۸۱ مركزا للتصويت، أقيمت في المدارس والمكتبات وغيرها، عند الساعة الواحدة فجرا بتوقيت غرينيتش. وتحظى الانتخابات التمهيدية في ولاية آيوا بأهمية كبيرة حيثتعتبر مقدمة لتحديد توجهات الانتخابات الرئاسية الأمريكية. وتتمتع آيوا منذ مطلع سبعينات القرن الماضي بهذا الامتياز الذي يسمح لها بممارسة تأثير أكبر من حجمها بالمقارنة مع عدد سكانها البالغ 3 ملايين نسمة، في آلية الانتخابات الأمريكية. وتشكل هذه الولاية الريفية الصغيرة بالنسبة للمرشحين إلى البيت الأبيض، أرض الخيبات القاسية، أو لحظات المجد المحملة بالوعود. المصدر: وكالات