استهدف اعتداء انتحاري بواسطة سيارة مفخخة الاثنين مركزا للشرطة في وسط كابول موقعا " العديد من الضحايا "، بحسب ما افاد مصور لوكالة فرانس برس توجه الى المكان وسلطات محلية. وقال المصور ان سحابة كثيفة من الدخان الاسود ارتفعت بينما هرعت سيارات الاسعاف مطلقة صفاراتها الى المكان. وصرح نجيب دانيش احد المتحدثين باسم وزارة الداخلية "انه اعتداء انتحاري بسيارة مفخخة بالقرب من مركز للشرطة"، لكن لم يكن بوسعه تحديد عدد الضحايا. وقال عبد البصير مجاهد من شرطة كابول "هناك قتلى وجرحى". ولم تعلن اي جهة بعد مسؤوليتها عن الاعتداء الا ان الشرطة والجيش غالبا ما يتعرضان لهجمات متمردي حركة طالبان. وياتي الاعتداء قبل خمسة ايام من موعد اجتماع يحضره ممثلون للصين والولايات المتحدة وافغانستان وباكستان في اسلام اباد سعيا الى احياء مفاوضات السلام مع حركة طالبان المتوقفة منذ الصيف الماضي المدر: أ.ف.ب