أكدت وزارة الدفاع الروسية نشر مقاتلات حديثة من طراز " سو - ۳۵ " في سوريا كي تشارك في العملية العسكرية الروسية ضد تنظيم " داعش ".وقال اللواء إيغور كوناشينكوف الناطق باسم وزارة الدفاع الاثنين ۱ فبريار / شباط: " منذ الأسبوع الماضي بدأت مقاتلات " سو - ۳۵ إس " ذات القدرة الفائقة على المناورة أداء المهام القتالية من قاعدة حميميم الجوية ". وفي وقت سابق ذكرت صحيفة " كوميرسانت " أن الجيش الروسي أرسل إلى قاعدة حميميم الجوية في ريف اللاذقية السورية ٤ مقاتلات " سو - ۳۵ إس " وهي من أحدثالطائرات الحربية التي يملكها سلاح الجو الروسي. وأوضحت الصحيفة نقلا عن مصادر في أجهزة الإدارة العملياتية في الجيش الروسي، أن المقاتلات الأربع أقلعت قبل أيام عدة من مدينة أستراخان جنوبي روسيا، ووصلت سوريا بعد رحلة فوق مياه بحر قزوين وأراضي إيران والعراق. وتابعت الصحيفة أن سلاح الجو الروسي تسلم تلك المقاتلات في الخريف الماضي، ودخلت بداية في قوام الفوج ال۲۳ للطائرات الحربية التابع للواء ال۱۱ للسلاح والدفاع الجويين في المنطقة العسكرية الشرقية من روسيا، لكن بعد مرور فترة قصيرة، نقلت المقاتلات إلى مطار بريفولجسكي في ضواحي مدينة أستارخان. وبانضمام المقاتلات الأربع إلى الطائرات الحربية الروسية في سوريا، تجاوز عددها ۷۰ طائرة ومروحية. وأشارت وسائل إعلام روسية في هذا الخصوص إلى صور نشرت مؤخرا في شبكة الإنترنت، قيل إنها التقطت من على متن طائرة " تو - ۱۵٤ إم " قادت مجموعة المقاتلات في أثناء رحلتها إلى سوريا، وتظهر تلك الصور ٤ مقاتلات تحمل أرقام " ۰۳ " و " ۰٤ " " ۰۵ " و " ۰٦ ". وفي حال تأكدت هذه المعلومات، فإن ذلك سيعد أول استخدام لطائرة "سو-35 إس" على الإطلاق في القتال. جدير بالذكر أن طائرات "سو- 35 إس" هي أحدث مقاتلة روسية نفاثة من الجيل 4++، وهي متعددة المهام وذات قدرة فائقة على القيام بالمناورة. ويتلخص الفارق بين هذه المقاتلة والمقاتلة من الجيل الخامس في أن هذه الجديدة يمكنها التخفي "الشبح"، ومزودة برادار يتضمن تكنولوجيا "أ.ف.ا.ر".   المصدر : RT