استشهاد ٤۵ شخصا واصيب ۱۱۰ اخرون بجروح على الاقل جراء ثلاثة تفجيرات، نفذ اثنان منها انتحاريان، استهدفت الاحد منطقة السيدة زينب جنوب دمشق، كما افادت وكالة الانباء السورية الرسمية(سانا).وافادت الوكالة ب " ارتفاع حصيلة شهداء التفجيرات الارهابية الثلاثة التي ضربت منطقة السيدة زينب في ريف دمشق الى ٤۵ شهيدا واكثر من ۱۱۰ جرحى "، بعد حصيلة سابقة تحدثت عن استشهاد ثلاثين شخصا واصابة اربعين اخرين بجروح.
ونقلت الوكالة عن وزارة الداخلية السورية " أن ارهابيين تكفيريين فجروا سيارة مفخخة عند أحد مواقف حافلات نقل الركاب في منطقة كوع سودان في بلدة السيدة زينب، تبعها تفجير انتحاريين نفسيهما بحزامين ناسفين ".وقال مصور لوكالة فرانس برس في المكان ان التفجير ادى الى تضرر بناء مكون من ستة طوابق بشكل كبير وتحطم نوافذه كما تهشمت واجهة البناء المقابل له. واحدثالتفجير حفرة كبيرة يزيد قطرها عن متر ونص، وادى الى تضرر اكثر من ۱۵ سيارة وحافلة كانت مركونة بالقرب من المكان المستهدف. وعملت سيارات الاسعاف على نقل الضحايا الى المستشفيات القريبة والى دمشق. وفرض عناصر من الدفاع الوطني طوقا امنيا على المنطقة قبل ان يسمحوا بدخول الصحافيين والمصورين. وتضم البلدة مقام السيدة زينب، الذي يعد مقصدا للسياحة الدينية في سوريا وخصوصا من اتباع الطائفة الشيعية. ويقصده زوار تحديدا من إيران والعراق ولبنان على رغم استهداف المنطقة بتفجيرات عدة في وقت سابق. وبحسب المرصد السوري المعارض ، انفجرت سيارة مففخة بالقرب من نقطة امنية، تلاها اقدام انتحاري واحد على الاقل على تفجير نفسه بحزام ناسف بعد تجمع المارة والمقاتلين. لكن التلفزيون السوري الرسمي افاد بان التفجيرات وقعت قرب مبنى سكني وتزامن الاول مع مرور حافلة ركاب.