مفتي الجمهورية التونسية يدعو المحتجين إلى الحفاظ على مؤسسات الدولة وعدم الإصغاء إلى دعاة الفتنة، وتنظيم داعش ينشر شريطاً مصوراً يدعو فيه إلى محاربة السلطة التونسية الحالية.
دعا مفتي الجمهورية التونسية عثمان بطيخ المحتجين إلى الحفاظ على مؤسسات الدولة وعدم الإصغاء إلى دعاة الفتنة، وعدم ترك الفرصة لمن يندس بينهم للحرق وللقتل والنهب، وفق تعبيره.
وقال بطيخ إن من حق العاطلين من العمل ايصال أصواتهم إلى المسؤولين بتصرف مسؤول، وفق ما يكفله الدستور مضيفاً إن الفوضى تزيد البلاد فقراً وتأخراً وتخلفاً.
من جهته، نشر تنظيم داعش شريطاً مصوراً يدعو فيه الى محاربة السلطة التونسية الحالية، مشيراً إلى أن حكومة حركتي نداء تونس والنهضة مرتدة، على حد تعبيره. الشريط يتحدثفيه عدد من عناصر التنظيم ودعا بعضهم الى ما سموه الجهاد في المغرب العربي، فيما طالب آخرون بمحاربة الحكومة واغتيال المسؤولين وضرب الادارات التونسية، كما حض بعض المتحدثين على محاربة أعضاء المؤتمر الوطني في ليبيا.