قالت وكالة “جيهان” التركية للأنباء إن قوات الأمن والشرطة في إسطنبول ألقت القبض على شخص اشتبهت به في مترو أكسراي، فتبين أن انتحاري يحمل حزاما ناسفا.وقد أعلنت مديرية الأمن أن 4 انتحاريين قدموا إلى إسطنبول لتنفيذ عمليات إرهابية، ولذلك فقد استنفرت قواتها، بحسب الوكالة. وكاتت قوات الشرطة تراقب أحد الانتحاريين الأربعة منذ مدة طويلة، ومن ثم ألقت القبض عليه في مترو أكسراي، وكان محملا بالمتفجرات.وقد نقل المشبوه إلى مديرية الشرطة لاستجوابه. من ناحية اخرى قالت مصادر أمنية يوم الاثنين إن مسلحين أكرادا فجروا قنبلة مزروعة على الطريق في إقليم شرناق بجنوب شرق تركيا أثناء الليل مما أسفر عن مقتل ثلاثة من رجال الشرطة وإصابة أربعة آخرين في مركبة مدرعة.وتهز أعمال عنف يومية جنوب شرق تركيا الذي تقطنه أغلبية كردية منذ انهيار اتفاق لوقف اطلاق النار جرى التوصل إليه عام ۲۰۱۳ بين مسلحي حزب العمال الكردستاني وتركيا في يوليو تموز الماضي مما أشعل مجددا صراعا استمر لثلاثة عقود وأسفر عن سقوط ٤۰ ألف قتيل.   وذكرت المصادر أن الانفجار وقع الساعة 11.30 مساء بالتوقيت المحلي (2130 بتوقيت جرينتش) في منطقة إيديل بشرناق قرب الحدود مع سوريا.وفي نفس التوقيت هاجم مسلحون من حزب العمال الكردستاني قاعدة لقوات الأمن في المنطقة بالبنادق. ولم يسقط قتلى أو جرحى في هذا الهجوم.